خبير عراقي يؤكد عن ابعاد دينية للحركات الشعبيه ضد قرار ترمب حول القدس

شهارة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهارة نت – بغداد

قال الخبير الامني العراقي ‘هاشم الهاشمي’ أن الحركات الشعبية ضد قرار ترمب حول القدس في المنطقة اخذت ولأول مره ابعاد دينية اسلامية بدلا عن البعد القومي العربي السائد سابقا.

وقال الهاشمي في تصريح له انه خلال السنوات الماضية كان للبعد القومي العربي دور بارز في الحركات ضد الكيان الصهيوني المحتل ولكن ما حصل بعد حماقة ترامب الاخيرة بخصوص القدس، جعلت الحركات الشعبية والمقاومة ضد هذا القرار ذات طابع ديني واسلامي بأمتياز.
واردف قائلا، حماقة دونالد ترمب ادت الى فقدان أمريكا اصدقائها العرب الى حد ما وعلى ما يبدو فان المقاومة الاسلامية في المنطقة شحنت نفسها ضد الكيان الصهيوني وأمريكا.
وقال بأن الأحتجاجات و النشاطات الشعبية وحركات المقاومة الحالية اضعفت البعد القومي العربي الى حد كبير وفي المقابل أبرزت حركات المقاومة الاسلامية التي تحمل المبرر الديني الكافي بأعتبار القدس سيدة الدنيا وهي اقدس المقدسات الاسلامية.
وتابع أن ما يضغط على امريكا للتراجع عن قرارها الاخير ليست الحكومات العربية بل هي الاحتجاجات الشعبية وحركات المقاومة في المنطقة.

المصدر شهارة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق