مقتل باكستانيتين شاركوا فى حملة تلقيح ضد شلل الأطفال

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الخميس 18 يناير 2018 05:46 مساءً قتل مجهولون باكستانية وابنتها تشاركان فى حملة تلقيح ضد شلل الاطفال الخميس فى كويتا "جنوب غرب"، كما اعلنت الشرطة.

وفى تصريح لوكالة فرانس برس، قال المسئول فى الشرطة اعتزاز أحمد جورايا إن "مهاجمين مجهولين قتلوا سكينة بيبى (38 عاما) وابنتها رضوانة بيبى (16 عاما)، بينما كانتا تقومان بتلقيح اطفال" فى ضاحية المدينة.

وأضاف "كنا نستعين فى السابق بعناصر من الشرطة لتوفير أمن المشاركين فى حملات ضد شلل الأطفال، لكننا عدلنا عن ذلك قبل بضعة اشهر، لأنه كان يلفت الأنظار".

وأوضح "فى الوقت الحاضر، نطلب من المشاركين فى حملات التلقيح ان يهتموا بأحيائهم ولا نوفر لهم الأمن".

وأكد وقوع هذه الجريمة المزدوجة الموظف الكبير أمجد على خان.

ولم تعلن أى جهة مسئوليتها عن عملية الاغتيال، لكن عناصر طالبان دأبوا على التعدى على المشاركين فى حملات التلقيح ضد شلل الأطفال، وقتل أكثر من 100 شخص فى اعتداءات على حملات التلقيح منذ ديسمبر 2012.

ويشن عدد كبير من المجموعات المتطرفة، خصوصا عناصر طالبان، اعتداءات على حملات التلقيح فى باكستان، بداعى ان اللقاح يتضمن مكونات لا يجيزها الاسلام من شأنها ان تنقل امراضا او تؤدى الى العقم فى اطار مؤامرة غربية تستهدف الحد من عدد المسلمين.

 

وتوجه الى المشاركين فى حملات التلقيح، والذين يمثلون اجهزة رسمية، التهمة بأنهم جواسيس يعملون لحساب السلطات، وخصوصا منذ لجأت وكالة الإستخبارات المركزية الاميركية (سي.آي.ايه) الى حملة تلقيح وهمية للبحث عن اسامة بن لادن القائد السابق لتنظيم القاعدة، والذى قتل فى مايو 2011.

 

ورغم هذه الهجمات، تأمل باكستان فى أن يتم سحبها فى 2018 من لائحة البلدان التى يعتبر فيها شلل الأطفال مزمنا، من خلال تحقيق هدفها القاضى بألا تسجل اى حالة جديدة طوال سنة.

 

ومن جهة أخرى، قتل شرطيان وأصيب ثالث بجروح خطرة بينما كانوا مارين الخميس على دراجات نارية فى كويتا، كما ذكر ايضا اعتزاز احمد غورايا. فقد اطلق مجهولون كانوا ايضا على دراجات نارية، النار عليهم فى وسط المدينة.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق