4 إرهابيين تطاردهم أميركا منذ 32 عاماً

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "FBI" صوراً لأربعة مشتبه بهم في عملية خطف طائرة "بان أميركان" الدامية في مدينة كراتشي الباكستانية عام 1986، تظهرهم في سن متقدمة.

وقُتل 20 شخصاً من الركاب والطاقم، بينهم مواطنان أميركيان، في عملية الخطف في 5 سبتمبر/أيلول ذلك العام عندما سيطر الخاطفون على طائرة تابعة لشركة "بان أميركان" في الرحلة 73 لنحو 16 ساعة خلال توقفها في المدينة الساحلية الكبيرة جنوب باكستان.

وانتهت الأزمة عندما فتح الخاطفون النار على الركاب والطاقم، ما أجبر فرقة كوماندوز باكستانية على اقتحام الطائرة.

ويرجح أن المشتبه بهم ينتمون إلى منظمة "أبو نضال" الفلسطينية، وهم متهمون بتنفيذ هجمات في أكثر من 20 دولة، نقلاً عن الوكالة الوطنية للإعلام، الجمعة.

والأربعة هم: ودود محمد حافظ التركي، وجمال سعيد عبدالرحيم، ومحمد عبدالله خليل حسين الرحايل، ومحمد أحمد المنور. وهم ضمن قائمة مكتب التحقيقات الفيدرالي "لأكثر الإرهابيين المطلوبين".

وأفاد بيان نشر على الموقع الإلكتروني لمكتب التحقيقات أن "صور المشتبه بهم التي تم الحصول عليها عام 2000 خضعت لمعالجة في مختبر لتظهرهم في سن متقدمة".

صورة للإرهابيين تعود لعام 1988 نشرها مكتب التحقيقات الفبدرالي

ونقل البيان عن أحد العناصر المكلفين بالقضية: "نأمل أنه مع الصور التي تظهر تقدمهم في العمر إلى جانب الصور الأصلية، يمكن أن يحرك ذلك ذكريات أو ربما شاهد أحد ما هؤلاء الأشخاص وهم يتجولون".

وتعرض وزارة الخارجية الأميركية أيضاً مبلغ 5 ملايين دولار مكافأة لمن يقدم معلومات تساعد في القبض عليهم، من خلال "برنامج مكافآت من أجل العدالة".

وفي جلسة محاكمة في باكستان عام 1988، أقر الخاطف الخامس المدعو زيد حسن بتنفيذ الهجوم، وحكم عليه إلى جانب الأربعة الهاربين، بالإعدام، وتم خفض الحكم لاحقاً إلى السجن المؤبد.

وأطلق السفاريني من السجن في باكستان عام 2001 لكن سرعان ما اعتقله مكتب التحقيقات. وفي مايو/آيار 2004 حكم عليه قاض فيدرالي أميركي في واشنطن بالسجن 160 عاماً.

المصدر العربية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق