فرنسا تجدد تضامنها مع سول فى مواجهة الخطر النووى والبالستى لكوريا الشمالية

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 20 يناير 2018 08:20 صباحاً أجرى الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون اتصالا هاتفيا مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي، جدد خلاله تضامن فرنسا مع بلاده وشركائها فى المنطقة فى مواجهة أزمة البرنامجين النووى والبالستى لكوريا الشمالية، فضلاً عن دعم سول للتنفيذ الكامل للعقوبات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي.

ونقل قصر الإليزيه اليوم الجمعة ترحيب الرئيس ماكرون باستئناف الحوار بين الكوريتين ، معربا عن أمله فى أن يساعد ذلك على الحد من التوترات وبناء الثقة من أجل إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية واصفا مشاركة كوريا الشمالية فى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية فى كوريا الجنوبية بالأمر الإيجابي.

وأشاد ماكرون بالدينامية التى تتسم بها العلاقات بين باريس وسول ، ووصفها بالشريكٌ ذى الأولوية فى آسيا ، معربا عن أمله فى تعزيز العلاقات فى الميادين الاقتصادية والتكنولوجية والعلمية والجامعية والأمنية.

ووجه ماكرون الدعوة لرئيس كوريا الجنوبية لزيارة فرنسا لإعطاء زخم جديد للشراكة بين البلدين ، مبدياً رغبته فى زيارة كوريا الجنوبية قريبا استجابة لدعوة الرئيس مون جاى إن.

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق