روحاني يستقبل نيجيرفان البارزاني ويؤكد دعمه لوحدة العراق

الجزيرة نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وأضاف روحاني أن إقليم كردستان كجزء من العراق مهمته تعزيز الأمن والاستقرار فيه، وأكد أن مطالبة القوميات في المنطقة وبينها أكراد العراق بحقوقهم يجب أن يكون ضمن القوانين المنصوص عليها في الدستور وفي إطار وحدة أراضي الدول.

ونقل موقع الرئاسة الإيرانية عن البارزاني قوله إن الأكراد يرغبون في عراق موحد وإن جميع الأطراف يجب أن تلتزم بالدستور العراقي، كما أكد أن الإقليم لن يسمح باستغلال أراضيه لاستهداف إيران.

كما نقلت وسائل إعلام إيرانية عن البارزاني أيضا قوله إن العلاقة بين طهران وأربيل جيدة و"لن نقبل بأي تحركات ترمي إلى ضربها".

وقبل ذلك، قال أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن إيران ستدعم بكل إمكاناتها الحوار بين بغداد وأربيل لحل المسائل العالقة بين الجانبين.

وأوضح شمخاني خلال لقائه البارزاني في طهران أن بعض دول المنطقة وأخرى من خارجها يرغبون في إضعاف العراق وأنه لابد من اليقظة وتغليب المصالح الوطنية لمنع ذلك وعدم السماح بتنفيذ المخططات الاستعمارية التي تستهدف المنطقة بحسب تعبيره.

وأشار شمخاني إلى أن الاستفتاء في الإقليم كان خطأ إستراتيجيا وكلف الشعب الكردي والعراق ودول الجوار خسائر سياسية واقتصادية وأمنية. كما انتقد تحرك المعارضة الإيرانية داخل كردستان العراق.

وتعد زيارة البارزاني لإيران مهمة لأسباب عدة، أهمها الحوار القائم حاليا بين الإقليم والحكومة المركزية في العراق لفض الخلاف الحاصل بينهما وما يمكن أن تقوم به طهران في حل هذا الخلاف.

وهناك سبب آخر، حسب مراسل الجزيرة، هو موضوع الانتخابات التشريعية إذا ما علمنا أن الكتلة الكردية شكلت دائما تحالفا مهما مع الكتلة الشيعية في العراق، وقد أصيب هذا التحالف بتصدع على خلفية النزاع القائم بين الأكراد والحكومة المركزية، لذا يبدو أن إيران تحاول العمل، ولو بطريقة ما، للحفاظ على التواصل بين الأكراد والكتلة الشيعية لضمان بقاء حلفائها في السلطة.

المصدر الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق