هؤلاء الشباب المسلمون كانوا قادة وملوكاً في عمر مبكر

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كان للشباب المسلمين قديماً دور حيوي في إثراء الحضارة الإسلامية، فكانت أعمارهم تتفاوت بين العشرين والثلاثين عاماً، عندما كانوا رواداً وقادةَ حرب وملوكاً وعلماء وفلاسفة.

ومن أبرز هؤلاء الشباب هارون الرشيد وهو أشهر خلفاء العباسيين في العصر الذهبي الإسلامي ففي عمر 15 عاماً كان قائداً للجيش العباسي، وتولى الخلافة في العشرين من عمره.

وأيضاً محمد بن قاسم الثقفي في عمر 17 عاماً فتح بلاد السند (باكستان اليوم).

أيضاً عبدالرحمن القرشي (صقر قريش) ففي عمر 25 عاماً أقام إمارة أموية في الأندلس (إسبانيا اليوم) حتى جعلها مقراً لملكه.

أما عبدالرحمن الناصر لدين الله في عمر 23 عاماً تولى حكم الأندلس، واستمر حكمه 50 عاماً، أسس مدينة الزهراء واتخذها عاصمة له، وتميز عهده بالنهضة العمرانية.

قطز وبيبرس

ويعتبر قطز أبرز ملوك المماليك ففي عمر 39 عاماً، تولى حكم مصر، وقهر التتار (المغول) في معركة عين جالوت.

أما بيبرس ففي عمر 38 عاماً تولى حكم مصر بعد مقتل قطز، وأنشأ نظماً إدارية جديدة في الدولة.

أما السلطان محمد الفاتح، ففي عمر 14 عاماً حكم الدولة العثمانية (اسطنبول اليوم) وفي عمر 21 عاماً أعد جيشاً مكوناً من أكثر من ربع مليون جندي وفتح القسطنطينية.

المصدر العربية نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق