الخارجية الأميركية تدرج إسماعيل هنية على قائمة الإرهاب

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أدرجت وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، #إسماعيل_هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة " #حماس" على قائمتها السوداء للإرهاب.

وتضمن إعلان "الخارجية" الأميركية إضافة حركة " #الصابرين" الفلسطينية، وحركتي " #حسم" و " #لواء_الثورة" المصريتين على #قائمة_الإرهاب.

وقال وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، في بيان إن رئيس المكتب السياسي لحماس التي تسيطر على قطاع غزة "يهدد الاستقرار في الشرق الأوسط"، و"يقوض عملية السلام" مع إسرائيل.

وكانت حماس أدرجت العام 1997 على القائمة الأميركية لـ "المنظمات الإرهابية الأجنبية".

وأضافت الخارجية الأميركية أن "هنية تربطه صلات وثيقة مع الجناح العسكري لحماس وهو يؤيد العمل المسلح بما في ذلك ضد المدنيين".

وذكرت الخارجية أنه "يشتبه بضلوعه (هنية) في هجمات إرهابية على إسرائيليين"، كما أن حركته (حماس) "مسؤولة عن مقتل 17 أميركيا في هجمات إرهابية".

ويأتي هذا القرار بعدما توصلت حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ 10 أعوام الى اتفاق مصالحة مع حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ويتزامن القرار مع تصاعد التوتر بين واشنطن والفلسطينيين بعد قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في كانون الأول/ديسمبر الفائت، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واعتبر هنية يومها تعليقا على قرار ترمب أنه "تم تجاوز كل الخطوط الحمر". ورفضت السلطة الفلسطينية أي وساطة لواشنطن في مفاوضات السلام مع إسرائيل.

كذلك، أدرجت الخارجية الأميركية، الأربعاء، ثلاث مجموعات على قائمتها السوداء، هي: "حركة الصابرين" الفلسطينية "الناشطة في قطاع غزة والضفة الغربية" و"التي تحظى بدعم إيران"، و"لواء الثورة" الذي ظهر في مصر العام 2016 ومنظمة "حسم" المصرية التي نشأت العام 2015.

وكانت واشنطن قد أدرجت  4 من كبار قادة حماس، 3 منهم خلال سبتمبر/أيلول 2015، على قائمة الإرهاب وهم: يحيى السنوار، وروحي مشتهى، ومحمد الضيف، وتلاهم فتحي حماد، وفقاً لوكالة "معا" الفلسطينية.

المصدر العربية نت

0 تعليق