حراك مدني وسياسي يعلن مقاطعته الانتخابات الرئاسية المصرية

مكه 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ممدوح حسن _ القاهرة

أعلنت الحركة المدنية الديمقراطية مقاطعتها للانتخابات الرئاسية المقبلة، بحضور مؤسس تيار الكرامة حمدين صباحى ورئيس الحزب محمد سامي، ورئيس الحزب المصري الديمقراطي فريد زهران ورئيس حزب الدستور خالد داوود، ووزير القوى العاملة الأسبق الدكتور أحمد البرعي.

وتضم الحركة أحزاب الدستور وتيار الكرامة والتحالف الشعبي الاشتراكي والعدل ومصر الحرية والمصري الديمقراطي الاجتماعي والإصلاح والتنمية والعيش والحرية (تحت التأسيس) ونحو 150 من الشخصيات الوطنية العامة المتمسكة بأهداف ثورة 25 يناير وهدف بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة في مصر. يذكر أن الحركة تم تكوينها عام 2016 دون أن تفعل إمكاناتها منذ ذلك التاريخ.

وقال المتحدث باسم الحركة المدنية المهندس يحيى حسين عبدالهادي في مؤتمر صحفي أمس عقد بمقر حزب الكرامة إنهم لم يحددوا موقفهم من الانتخابات الرئاسية إلا بعد اكتمال المشهد الذي تم تمريره أمنيا، على حد قوله.

كما قال محمد سامي إنهم فوجئوا بالإطاحة بكل من أعلن نيته الترشح لانتخابات الرئاسة، بينما قال الناشط السياسي جورج إسحق إن المشهد خال من السياسيين، الأمر الذي اتضح بعد تقدم إحدى الشخصيات للانتخابات خلال الدقائق الأخيرة قبل إغلاق باب الترشح.

من جهة أخرى، قضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن المؤبد على ستة متهمين، والمشدد 15 عاما على 4 آخرين في القضية المعروفة إعلاميا بقضية «خلية مدينة نصر الثانية».

وقررت المحكمة أمس برئاسة المستشار حسن فريد، معاقبة اثنين آخرين بالسجن 5 سنوات.

وعاقبت المحكمة جميع المتهمين بوضعهم تحت المراقبة الشرطية لمدة خمس سنوات وحرمانهم من التصرف في أموالهم.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين تهم «الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والشروع في قتل مجندي شرطة، وتعطيل مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وتعريض حياة المواطنين للخطر».


المصدر مكه

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق