ماي تؤسس لعلاقات مستقبلية بين بريطانيا والصين

مكه 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بدأت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي زيارتها الأولى للصين أمس بإلقاء خطاب للطلاب بجامعة ووهان، حيث أعلنت عن علاقات تعليمية جديدة بين الدولتين.

وقالت ماي للطلاب «من خلال التعلم مع بعضنا ومن بعضنا البعض يمكن بناء الحقبة الذهبية للعلاقات البريطانية - الصينية» وهى الجملة التي قالها الرئيس الصيني شي جين بينج خلال زيارته لبريطانيا عام 2015.

وأعلنت ماي في مدينة ووهان، التي بها أكبر تعداد طلاب في العالم، عن اتفاقات في مجال التعليم، ومن المفترض أن هذه الاتفاقات البالغ قيمتها أكثر من 550 مليون جنيه أسترليني 780 مليون دولار ستؤدي إلى توفير 800 وظيفة في بريطانيا.

وتتركز زيارة ماي للصين التي تستمر ثلاثة أيام على التجارة في جميع المجالات، حيث تهدف لوضع أساس لاتفاقية تجارة حرة مستقبلية بين بريطانيا والصين.

ويشار إلى أن قواعد الاتحاد الأوروبي تمنع بريطانيا من عقد اتفاق رسمي قبل خروجها المقرر من الاتحاد، ولكن ماي قال إنها يمكنها أن تعمل على تحسين العلاقات.

وكتبت ماي مقالة نشرت أمس في صحيفة فايننشال تايمز «أريد أن أعزز علاقتنا مع الصين في الوقت الذي تفتح فيه أسواقها وتنشر رخاءها وتعتنق مبدأ حرية التجارة».

ومن المقرر أن تواصل ماي، التي يرافقها وفد كبير من نحو 50 من كبار رجال الأعمال، زيارتها اليوم في شانجهاي، حيث ستلقي كلمة أمام منتدى أعمال.

ونمت الصادرات البريطانية إلى الصين بأكثر من 60% منذ عام 2010، وتتوقع الحكومة البريطانية أن تصبح الصين واحدة من أكبر المستثمرين الأجانب في بريطانيا بحلول عام 2020.


المصدر مكه

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق