منظمة بريطانية: جماعات نازية تجند بريطانيين للحرب فى أوكرانيا

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الجمعة 2 مارس 2018 02:07 مساءً حذرت منظمة "الأمل لا الكراهية" البريطانية، المناهضة للعنصرية والمتخصصة فى دراسات التطرف، من أن جماعات النازيين الجدد المتورطة فى القتال الدائر فى أوكرانيا تسعى بشكل نشط لتجنيد نشطاء بريطانيين ينتمون للجناح اليمينى المتطرف.

وقالت المنظمة - حسبما نقلت صحيفة (الجارديان) البريطانية - إن بريطانيين اثنين على الأقل، يُعتقد بأنهما سافرا إلى أوكرانيا، التى مزقتها الحرب، على حد وصف الصحيفة، خلال الأشهر الأخيرة بعدما شجعهما أشخاص على صلة بكتيبة "آزوف" التابعة للحرس الوطنى الأوكرانى، وجاء تحذير المنظمة البريطانية بعد 4 أيام فقط من كشف رئيس وحدة مكافحة الإرهاب فى الشرطة البريطانية، مارك رولى، عن إحباط أربعة مخططات إرهابية يمينية متطرفة فى عام 2017، كما كشف أن جماعات يمينية متطرفة كانت تسعى إلى بناء شبكات دولية.

وبحسب المنظمة، تعمل جماعة تعرف باسم (الفرقة الكارهة للبشر) على صلة بكتيبة آزوف، مع ممثلين من جماعات يمينية متطرفة فى بريطانيا ومن بينها منظمة "العمل الوطنى" الإرهابية المحظورة فى بريطانيا، وجماعات بولندية ذات نزعة قومية متطرفة، من أجل تجنيد نشطاء للسفر إلى أوكرانيا، إلا أن المنظمة قالت إنها تعتقد بأن شخصين أو ثلاثة فقط حتى الآن غادروا بريطانيا للمشاركة فى الحرب بأوكرانيا، مضيفة "يبدو أنه لم يأتِ أحد من صفوف اليمين المتطرف"، ولكن "رولى"، أشار إلى الخطر الذى تشكله مثل هذه الصلات فى خطاب ألقاه الاثنين الماضى قائلًا، فى إشارة إلى منظمة العمل الوطنى، "لأول مرة يكن لدينا جماعة إرهابية من النازيين الجدد محلية ومحظورة ومن المتعصبين البيض تسعى إلى التخطيط لشن هجمات وبناء شبكات دولية".

نشكر متابعتكم لموقعنا

المصدر اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق