رئيس وزراء استراليا يتعهد ببحث قضية الروهينجا مع زعيمة ميانمار

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصلت زعيمة ميانمار، أونج سان سو كي، إلى مدينة كانبيرا، اليوم الاثنين، حيث كان في استقبالها حرس شرف عسكري، ورئيس الوزراء الاسترالي، مالكولم ترنبول، الذي قال إنه سيثير قضية حقوق الإنسان خلال زيارتها، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز».

وتزور سو كي استراليا منذ يوم الجمعة، وحضرت اجتماع قمة خاصًا لزعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في سيدني، حيث أدى وجودها إلى احتجاجات في الشوارع وإقامة دعوى قضائية ضدها تتهمها بارتكاب جرائم في حق الإنسانية.

وقال المدعي العام الاسترالي إنه لن يسمح بنظر هذه الدعوى القضائية التي أقامها محامون ناشطون في ملبورن باسم الروهينجا المقيمين في استراليا لأن سو كي لديها حصانة دبلوماسية.

ومنذ وصولها إلى السلطة في 2016 واجهت سو كي انتقادات متزايدة لتقاعسها عن إدانة أو وقف هجمات الجيش على المسلمين الروهينجا الذين يمثلون أقلية في بلادها، وحصلت سو كي على جائزة نوبل للسلام عام 1991 لنضالها من أجل الديمقراطية في ميانمار.

ويقول مسؤولو الأمم المتحدة إن نحو 700 ألف من المسلمين الروهينجا فروا من ميانمار التي تقطنها أغلبية بوذية إلى بنجلادش بعد أن أدت هجمات مسلحين في 25 أغسطس من العام الماضي إلى حملة قمع قادتها قوات الأمن في ولاية راكين وصفتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة بأنها تمثل تطهيرًا عرقيًا.

وقالت يانجي لي، محققة الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الإنسان في ميانمار، في جنيف هذا الشهر إنها وجدت أدلة متزايدة تجعلها تشتبه بارتكاب إبادة جماعية.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق