مستوطنون يجرّفون أراضي فلسطينية شمال الضفة الغربية

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جرّفت آليات تابعة لمستوطنين إسرائيليين، مساء الإثنين، أراضٍ فلسطينية، في قرية جالود، جنوب نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال عبد الله الحاج محمد، رئيس مجلس قروي جالود، للأناضول، إن "آليات تابعة لمستوطني مستوطنة شفوت راحيل، قامت بتجريف عدة دونمات (وحدة قياس لمساحة الأرض) من أراضي القرية، خارج حدود المستوطنة".

وأوضح أن "عمليات التجريف باتت قريبة من سهل زراعي للقرية، دون معرفة الهدف من ذلك".

لكنه استدرك بالقول: "هناك عملية توسعة للمستوطنة منذ فترة قريبة، وتم بناء بؤرتين إضافيتين تابعتين لها، تتكون من 17 وحدة استيطانية".

وأشار الحاج محمد إلى أنهم تقدموا بدعوى للمحكمة العليا الإسرائيلية، لوقف عمليات الاستيلاء على أراضي جالود، إلا أن إسرائيل تعتبرها أراضي دولة، ويحق لها مصادرتها.

وتقع قرية جالود إلى الجنوب من مدينة نابلس، وتبلغ مساحتها 20 ألف دونم (الدونم يساوي 1000 متر مربع)، وهي القرية الوحيدة من قرى جنوب نابلس المسجلة أراضيها منذ العهد العثماني والإنجليزي، بحسب رئيس المجلس القروي.

ويسكن في محيط نابلس نحو 40 ألفًا في 39 مستوطنة وبؤرة استيطانية، يشنون اعتداءات بحق السكان وممتلكاتهم.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق